اسلاميات

كيف كان الرسول سببا في نفع البشرية

كيف كان الرسول سببا في نفع البشرية

كان الرسول صلى الله عليه وسلم نفع للبشرية من خلال رسالته، ومن خلال دعوته الى الله تعالى، حيث أن رسولنا الكريم حمل على عاتقه أعباء الدعوة الى الله، وتحمل كل المشاكل وصبر صبراً كثيراً في سبيل نشر الدين الإسلامي الحنيف في كل مكان، وحث الناس على مكارم الاخلاق، وتعليمهم مختلف العبادات، وكانت رسالته السماوية خير نفعاً للبشرية جمعاء قال سبحانه وتعالى في محكم التنزيل: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِين) (الأنبياء: آية 107)، حيث دلت الآية الكريمة على وصف النبي صلى الله عليه وسلم بالرحمة للبشرية جمعاء، فقد جاء نبينا الكريم معلماً ومربياً للناس، وكان نبينا الكريم أول من دعا الى حقوق البشر، حيث قام وألغى نظام الرق والعبيد، وجعل عتق الرقاب طريقة للتقرب من الله تعالى، وللنجاة من نار جهنم، وتكفير الذنوب، وأكد رسولنا الكريم على أن جميع الناس من اصلٍ واحد، وجميعهم يجب أن يبعدوا الهاً واحداً، وليس لأحدهم فضلاً على الأخر الا بالتقوى والعمل الصالح، وسوف نتحدث في هذا المقال عن سبب نفع الرسول للبشرية.

كيف نفع الرسول صلى الله عليه وسلم البشرية؟

قال سبحانه وتعالى في محكم التنزيل: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِين) (الأنبياء: آية 107)، حيث دلت الآية الكريمة على وصف النبي صلى الله عليه وسلم بالرحمة للبشرية جمعاء، فقد جاء نبينا الكريم معلماً ومربياً للناس، وكان نبينا الكريم أول من دعا الى حقوق البشر، حيث قام وألغى نظام الرق والعبيد، وجعل عتق الرقاب طريقة للتقرب من الله تعالى، وللنجاة من نار جهنم، وتكفير الذنوب، وأكد رسولنا الكريم على أن جميع الناس من اصلٍ واحد، وجميعهم يجب أن يبعدوا الهاً واحداً، وليس لأحدهم فضلاً على الأخر الا بالتقوى والعمل الصالح، قال تعالى: (وَلَقَد كَرَّمنا بَني آدَمَ وَحَمَلناهُم فِي البَرِّ وَالبَحرِ وَرَزَقناهُم مِنَ الطَّيِّباتِ وَفَضَّلناهُم عَلى كَثيرٍ مِمَّن خَلَقنا تَفضيلً) (الاسراء: آية70)، ودعا رسولنا الكريم الى مبدأ الشورى وهو الحل لجميع المشاكل، ويجعل البلاد حكمها عادل، ويسود الأمن والأمان والاستقرار في البلاد، وأكد رسولنا الكريم على حرمة الدماء والأموال، حيث قال صلى الله عليه وسلم: (فإنَّ دماءَكُمْ وأموالَكُم عليكُمْ حرَامٌ كحُرْمَةِ يومِكُمْ هذَا، في شهرِكُم هذَا، في بلَدِكُم هذَا، إلى يومِ تلقَونَ ربَّكُم)، وبذلك يكون الإسلام قد حفظ للإنسان حقوقه في الحياة، وكرمه، ومنع جميع اشكال التخويف والإرهاب والاهانة والتعدي على أموال واعراض المسلمين.

لماذا نحب الرسول؟

امرنا الله سبحانه وتعالى بحب نبينا الكريم عليه الصلاة والسلام، وربط هذه المحبة بإيمان الشخص، وذلك لأن رسولنا الكريم يستحق هذه المحبة، لما له من فضل على البشرية جمعاء، ولأنه أدى الأمانة وبلغ الرسالة على أكمل وجه، ولا يقتصر الحب على الشعور القلبي فقط، بل يترجم هذا للعمل بالجوارح، من خلال اتباع سنة نبينا الكريم، قال ابن القيم:” ولا يتم لهم مقام الإيمان حتى يكون الرسول أحب إليهم من أنفسهم، فضلاً عن أبنائهم وآبائهم”.

كيف نحب رسولنا الكريم؟

بعد ان تعرفنا على إجابة كيف كان الرسول سببا في نفع البشرية، سوف نتعرف على كيف نحب رسولنا الكريم، حيث تكون محبة رسولنا الكريم، من خلال الشعور القلبي بهذه المحبة، بالإضافة الى العمل بالجوارح، من خلال اتباع سنة نبينا الكريم، قال ابن القيم:” ولا يتم لهم مقام الإيمان حتى يكون الرسول أحب إليهم من أنفسهم، فضلاً عن أبنائهم وآبائهم”.

ويجب علينا جميعاً أن نتخذ من رسولنا الكريم قدوةً حسنة لنا جميعاً، ونعمل كما كان يعمل عليه الصلاة والسلام.

مظاهر حب الرسول

بعد أن تعرفنا على كيف كان الرسول سبباً في نفع البشرية جمعاء، سوف نتعرف على مظاهر حبنا للرسول، وكيف يكون حبنا للرسول عليه الصلاة والسلام:

  • أن نتخذ رسولنا الكريم قدوة لنا في جميع الاعمال.
  • اتباع سنة نبينا الكريم.
  • الدفاع عنه بكل ما نملك.

وفي ختام هذا المقال، نكون قد وضحنا الإجابة على سؤال كيف كان الرسول سببا في نفع البشرية، وعرضنا سبب محبة رسولنا الكريم، ويجب علينا جميعاً ان نتخذ رسولنا الكريم خير قدوة حسنة لنا في جميع الاعمال.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق