اسلاميات

موضوع عن حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم

موضوع عن حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، النبي الكريم والرسول العظيم الذي بُعِث رحمةً للعالمين، حتى يهديهم إلى الدين الإسلامي الحنيف، وعبادة الله تعالى وحده لا شريك له، حيث عانى الرسول في نقل الرسالة وحُورِب وتلقَّى الأذى في سبيل وصول الإسلام إلى كُل بقاع الأرض.

كانت حياة النبي محمد -صلَّ الله عليه وسلَّم- مليئة بالأحداث منذ ولادتها ونبوته حتى وفاته وفي حديثنا سوف نتناول موضوع عن حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم لنُبيّن كل ما حدث معه منذ الرسالة الإلهية وحتى تسليم الراية إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه.

مقدمة عن الرسول

عندما نذكر موضوع عن حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم يجب علينا ذكر طفولته في المقام الأول وُلِد سيدنا مُحمَّد يتيماً، حيث أن والده “عبد الله بن عبد المطلب” قد رحل إلى الشام في تجارة وكان مُحمَّد -صلَّ الله عليه وسلَّم- ما زال في رحم امه جنيناً، وتوفي أبيه عند مروره من المدينة المنوَّرة، حيث أقام عندهم مريضاً مُدَّة شهر كامل قبل أن يتوفاه الله، ووُلِد سيدنا محمد في عام الفيل، وهو العام الذي حاول أبرهة الحبشي هدم الكعبة فيه، إلَّا أن والدته توفيت وهو في سن السادسة، أما مُرضعته الأولى فهي “ثويبة” التي كانت جارية عند عمه أبي لهب، قبل أن تقوم حليمة السعدية بإرضاعه فيما بعد، ومن ثم عاش مع عمه أبو طالب، وهو والد سيدنا علي رضي الله عنه، وعمل في رعاية الغنم فترة طويلة.

موضوع عن الرسول صلى الله عليه وسلم مختصر

كان سيدنا محمَّد -صلَّ الله عليه وسلَّم- رجلاً أميناً، يضع كافة أهالي قريش الأمانات عنده وعند تناول موضوع عن حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم من اللازم أن نتحدَّث حول زواج الرسول محمد من أم المؤمنين خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها- حيث كانت خديجة تعمل بالتجارة وتملك الكثير من المال، وعندما علمت بأمانة محمد أوصته على مالها، وأصبح يخرج إلى الشام ويُتاجِر لها وعندما عاد إلى مكة حمل إلى خديجة أرباحاً مُضاعفة عن كُل مرة كانت تُتاجِر بها، ومن ثم عرضت عليه الزواج وتزوَّج منها وهو في سن الخامسة والعشرين وهي في سن الأربعين، ومن ثم تزوَّج بعدها كُل من:

سودة بنت زمعة

عائشة بنت أبي بكر

حفصة بنت عمر

زينب بنت خزيمة

هند بنت أبي أمية “أم سلمة”

زينب بنت جحش

جويرية بنت الحارث

رملة بنت أبي سفيان “أم حبيبة”

صفية بنت حيي

ميمونة بنت الحارث

مارية القبطية

ريحانة بنت زيد

سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم

بدأ الرسول -صلَّ الله عليه وسلَّم- يدعو الناس إلى الإسلام سراً، وكان أول من آمن به من الرجال “أبو بكر الصديق رضي الله عنه” وأول من أسلمت من النساء “خديجة بنت خويلد رضي الله عنها” وظلَّت الدعوة الإسلامية تُتلى سراً لمدة ثلاثة سنوات في بيت الأرقم بن أبي الأرقم، قبل أن تُصبح جهرية، وقد عانى الرسول وتلفَّى الكثير من الأذى في حياته حتى استطاع على إقامة دين إسلامي قوي يستطيع مُحاربة كُل من يُعاديه، وهاجر النبي من مكَّة إلى المدينة عند الأنصار وقد ساعدوه على نشر الدين الإسلامي حتى عاد فيما بعد وقام بفتح مكَّة.

معلومات عن الرسول صلى الله عليه وسلم مختصرة

في سياق الحديث حول موضوع عن حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم سوف نستعرض لكم بعض المعلومات المختصرة عن رسول الله مثل:

عاصر الرسول -صلَّ الله عليه وسلَّم- 9 غزوات.

عاش الرسول 63 عاماً، 40 عاماً قبل النبوة و23 عاماً في نشر رسالة الإسلام.

هاجر الرسول من مكة إلى المدينة المنورة سراً.

للرسول محمد 3 أبناء وهم “القاسم، عبد الله، إبراهيم” و4 بنات هم “زينب، رقية، أم كلثوم، فاطمة”.

توفي الرسول في العام 11هـ وتحديداً في شهر ربيع الأول.

يُذكَر أن النبي محمد -صلَّ الله عليه وسلَّم- عاصر وفاة كافة أبناؤه عدا فاطمة الزهراء رضي الله عنها، وذلك أثر فيه كثيراً نظراً لمحبته الكبيرة لأبنائه.

السابق
بحث عن اللياقة البدنية
التالي
متى عرف الانسان الفنون

اترك تعليقاً