الحمل والولادة

ما هي أضرار الحمل والمخاطر

ما هي أضرار الحمل والمخاطر، حالات عدة للحمل لا يمكن للمرأة فيها المواصلة في الحمل لوجود مخاطر شديدة تؤثر على سلامتها، فالطبيب في بعض الأحيان يجبر الأم على إجهاض الطفل في فترة الحمل لوجود مخاطر شديدة على سلامة الأم مما يضطروا للقيام بعملية عاجلة للقدرة على العيش، فالأم التي تواجه هذه الحالة لا تستلم للواقع ويجب عليها ان تتحمل هذه الكارثة لأن الحمل يمكن أن يحدث عدة مرات ولا يمكنها أن تفرط بنفسها سنعرض لكم ما هي أضرار الحمل والمخاطر.

آثار الحمل على الحياة الأسرية

يجب على الأم الحامل تغيير بعض عاداتها وسلوكياتها بعد الحمل واتباع الأساليب الصحيحة والنظام الغذائي الصحي لضمان سلامتها وسلامة الجنين وعدم تعرضها للأذى أثناء الحمل ومنها ما يلي.

  • الأضرار التي تلحق بالجسم نتيجة تكرار الحمل.
  • الضعف العام والتعب وعدم القدرة على تلبية متطلبات أطفالها.
  • وعدم القدرة على التواصل والاندماج معهم في حياتهم وتفكيرهم.
  • تقلبات الحالة المزاجية للأم الحامل وهو أمر فسيولوجي نتيجة الحمل مما يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل الأسرية بين الزوجين ، لذلك يجب على الزوج مشاركة زوجته ومساعدتها في تجاوز هذه الفترة.

ما هي أضرار الحمل للأم

يسبب الحمل الكثير من الأضرار لصحة الأم ، منها:

  • يتغذى الجنين على العناصر الأساسية في جسم الأم ، مما يؤدي إلى نقص العديد من الفيتامينات والمعادن.
  • وهذا يتسبب في معاناة الأم من الضعف العام والتعب والإرهاق بشكل دائم.
  • كثرة الشعور بالدوار والميل إلى الغثيان ، ولكن جميعها أعراض عابرة وتختفي بسرعة بعد الأشهر الأولى من الحمل.
  • – التهابات الجهاز التناسلي بالتهابات وعدوى المسالك البولية مما يؤدي إلى شعور الأم بألم مزعج أثناء التبول المتكرر.
  • عندما ينضب الجنين أهم العناصر الأساسية وهو سم الأم وأهم الكالسيوم تتعرض الأم لهشاشة العظام وبعض الأمراض الأخرى مثل نزيف اللثة.
  • كما يحدث تسوس الأسنان إذا لم تحاول الأم تعويض نقص هذه العناصر الغذائية بالتغذية السليمة.
  • زيادة نسبة البروتين في البول في الأشهر الأخيرة من الحمل مما يسبب أضراراً كثيرة للحامل.
  • التعرض لمرض السكري.
  • تم تقييد الحركة في الأشهر الأخيرة بسبب حجم البطن الكبير وأحيانًا تحتاج إلى شخص لمساعدتها على الوقوف أو الحركة.

الآثار الجانبية الجمالية للحمل

تتعرض نسبة كبيرة من النساء الحوامل ، وخاصة من يعيدن عملية الولادة ، للعديد من المشاكل الجمالية المثيرة ، ومنها ما يلي.

  • تساقط الشعر وتقصفه بشكل ملحوظ.
  • شحوب في الوجه والجلد وتغير في اللون.
  • الإصابة بالبقع الداكنة وتصبغ الجلد.
  • النمش وظهور الكلف.
  • زيادة الوزن المفرطة وتغير الشكل تمامًا.
  • ضعف وترهل عضلات البطن.

نصائح لتقليل من أضرار الحمل

هناك العديد من النصائح والإرشادات التي يجب على الأم الحامل اتباعها لتجنب أضرار الحمل باتباع الخطوات التالية.

  • تناول الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجنين لينمو بانتظام.
  • تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب بما في ذلك الحديد والكالسيوم وحمض الفوليك ومكملات فيتامين د.
  • المتابعة الدورية للطبيب للتحقق من أي مشكلة في الحمل وعلاجها قبل تفاقمها.
  • إجراء فحوصات طبية للبول والدم لاكتشاف أي مشكلة صحية يمكن علاجها بطريقة بسيطة.
  • اشرب الكثير من الماء والعصائر الطبيعية.
  • الحرص على تنظيم الحمل وحصول الأم على قسط كافٍ من الراحة واستعادة ما فقدته من أهم العناصر الأساسية.
  • المباعدة بين فترات الحمل حتى يرتخي الرحم ويستعيد قوته مرة أخرى.

ذكرنا ما هي أضرار الحمل والمخاطر التي قد تمر بها الأم أثناء فترة الحمل والنصائح التي يجب أن تأخذ بها الأم الحامل حتى تتمكن من ولادة طفل بصحة وسلامة وتنقذ نفسها من التعرض للخطر.

السابق
ما هو أفضل نظام غذائي للحامل
التالي
من هو غيث مروان ويكيبيديا