منوعات

كيفية استخدام لغة الإشارة مع الاطفال وأهميتها

كيفية استخدام لغة الإشارة مع الاطفال وأهميتها

كيفية استخدام لغة الإشارة مع الاطفال وأهميتها، تعتبر لغة الاشارة مع الأطفال والرضع هي وسيلة تتيح لهم التعبير عن مشاعرهم واحتجاجاتهم والتواصل مع الآخرين قبل البدء بتطور الكلام لديهم، حيث تتطور الاشارات عند الأطفال من مرحلة طبيعية الى معرفة ذلك من خلال التوجيه والتشجيع، والعديد من الأمهات أو غير ذلك يبحثون عن كيفية استخدام لغة الاشارة مع الأطفال وما هي أهميتها، سنقدم كافة ذلك في مقالنا تابعوا معنا.

لغة الاشارة مع الأطفال

لايكون للأطفال قدرة على التواصل وبالتالي فانه يكون لديهم الرغبة في توصيل احتياجاتهم ورغباتهم، ولكنهم يفتقرون الى القدرة على القيام بذلك بشكل سهل، وذلك لأن خطاياهم الغير مفهومة يكون نتيجة القدرة المعرفية في السنوات الأولى من الحياة، حيث يقول مكتشفوا لغة الإشارة عند الأطفال أن تلك الفجوة بين الرغبة في التواصل والقدرة عليها غالباً ما تؤدي إلى الإحباط ونوبات الغضب.

ولكن بما أن حركات اليد والعين تتطور بشكل أسرع من اكتساب المهارات اللفظية، حيث يمكن أن يتعلموا الأطفال الرضع بعض إشارات بسيطة للكلمات الشائعة مثل “الأكل” و”النوم” و”المزيد” و”العناق” و”اللعب” و”الحلوى” و”دمية الدب” قبل أن يكونوا قادرين على إنتاج خطاب مفهوم.

حيث أن كل رضيع سوف يطور قدرته على الإشارة في مراحل مختلفة قليلاً في نموه أو نموها، وذلك يكون قبل أن يكون الرضيع قادراً على الإشارة من المهم للرضيع على أن يكون قادراً على التركيز على حركة اليد وأن يمتلك المهارة المعرفية لكي يربط حركات معينة بصورة مما ينتج عنه ابتداء الأطفال الصغار الإشارة في أعمارهم المختلفة.

لغة الإشارة مع الاطفال
لغة الإشارة مع الاطفال

كيف أبدأ لغة الإشارة

ان بداية التواصل مع طفلك تبدأ منذ لحظة ولادته؛ كما أنه يكون بامكانك البدء بالاشارة الى المعاني وأنت تتحدثين معه في أي وقت، ومع ذلك ان معظم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين التسعة أشهر و18 شهر من خلال استخدام مجموعة من الإشارات والأصوات للتواصل، وان ذلك هو الوقت المناسب لكي ييتم البدء باستخدام لغة الإشارة مع طفلك.

وبالتالي فانك لا تحتاجين سيدتي للمشاركة في دورات خاصة حتى تساعدك على كيفية لغة الإشارة مع الطفل والإيماءات ، ولكن تجد بعض من الأمهات أن مقابلة أمهات أخريات أثناء القيام بذلك قد يكون أمراً ممتعاً جداً، فانها هي وسيلة رائعة كي يتم التعرف على غيرك من الأمهات الأخريات.

ربما يحتاج أهل الأطفال الذين يعانون من الصمم أو صعوبات شديدة في السمع إلى تعلم برامج لغة الإشارة. قد تكون هذه الطريقة الرئيسية للتواصل بالنسبة لأطفالهم.

أما إذا لم يكن طفلك يعاني من صعوبات في السمع، فسيبقى بإمكانك استخدام الإشارات المعروفة، لكن لا يوجد سبب يمنعك من ابتكار إشاراتك الخاصة؛ حيث تنجح أية حركة تقلّد معنى الكلمات بوضوح، مثلاً كما يلي:

  • أبقي يديك مفتوحتين وراحتيك تواجهان جسمك، إحداهما تكون أمام الأخرى.
  • حركي اليد الأمامية إلى الأمام لمسافة قصيرة.
  • “الطعام” ضعي أطراف أصابع يديك على شفتيك.
  • “لم يبقَ شيء” قومي بتحريك يديك مع باطن كفيك إلى أعلى إلى الأمام وإلى الوراء.
  • “سعيد” أرسمي الابتسامة العريضة على فمك بإصبعك بينما تبتسمين.
  • “ساخن” قومي بمد يدك للأمام واسحبيها بسرعة.
  • “أين؟” هزّي كتفيك مع باطن كفيك مرفوعتين ومتجهتين إلى الخارج.
  • “أرنب”  حركي أنفك وجعّديه أو ارفعي إصبعين.
  • “سيارة” حركي مقوداً (دركسيون) متخيلاً.
  • “كتاب” قومي برفع يديك مسطحتين مع باطن كفيك إلى أعلى.

نصائح استخدام الاشارة مع الطفل

نعلم سيدتي أنك تبحثين عن النصائح التي تساعدك للتعامل مع طفلك بالاشارة، وهذه النصائح هي كما يلي:

  • يجب عليك البدء باشارة يهتم بها الطفل ويلتقطها بشكل سريع، ومنها التي تتعلق بالطعام.
  • قومي بتوضيح الاشارة لطفلك في كل مرة تستخدمين الكلمة نفسها التي تدل على هذه الاشارة، واستمري عليها بشكل متكرر وذلك من أجل ترسيخ الكلمة الرئيسية مع تلك الاشارة الخاصة بها، وبالتالي حيث يتمكن الطفل من سماع ورؤية الرابط الذي يتشرك بينهم.
  • لابد من ابتعادك عن تعلم طفلك للحركات العشوائية حتى لا يحدث لديه أي تشويش من المعلومات.
  • يجب التواصل مع الطفل بشكل لفظي ومع حركة الاشارة أمامه، وذلك لكي تتطور لغة الخطاب لديه.
  • انه من المحتمل بأن يتعلم الطفل تلك الاشارة بعد أيام أو أساببع، كما أنه يجب عليكي أن تكوني صبورة عليه وأن تتحمليه ولا تشعريه بالاحباط.

فوائد تعلم لغة الاشارة للطفل

ان الذين تعلموا الإشارة يحصلون على العديد من الفوائدوهي كما يلي:

  • تقدم أكثر للنمو العقلي.
  • قلة المشاكل السلوكية مثل نوبات الغضب الناتجة عن الإحباط.
  • يكونون أكثر تقبلا وتعبيرا من مفردات اللغة الشفهية.
  • تساعد في تحسن علاقات الأطفال بذويهم.
  • قوة الفهم .
  • تعزز معرفة القراءة والكتابة.
  • القدرة على التعبير عن احتياجاته.
  • يصبح الوالدين أكثر استجابة وملاحظة لأطفالهم.
  • يقلل من العدوانية مثلاً كالعض والضرب وذلك نتيجة لقدرة الطفل على التعبير عن احتياجاته.
  • زيادة احترام الطفل لوالديه.

والى هنا نكون قد توصلنا الى نهاية مقالنا هذا فقد تعرفنا فيه على لغة الاشارة مع الأطفال، وقدمنا لكي سدتي كيف تقومين بالبدأ بلغة الإشارة مع طفلك، نصائح استخدام الاشارة مع الطفل، فوائد تعلم لغة الاشارة للطفل، نتمنى بأن يكون نال اعجابكم دمتم بخير.

السابق
من هو الفنان علي جمعة السيرة الذاتية
التالي
كيفية علاج نقص التستيرون عند الرجال